السرطان وباء عالمي يهدد عصرنا الحديث. هناك ملايين من البشر يتم تشخيص إصابتهم بالسرطان كل عام، فضلا عن ملايين آخرين – عائلاتهم وأصدقائهم وأحبائهم – تتبدل حياتهم دون رجوع. ما يبعث على الأمل في خضم ذلك الواقع، هو أن التطورات المستمرة في الأدوية والتكنولوجيا الطبية تخطو بخطى بطيئة، لكنها ترجح كفة الحرب على السرطان لصالحنا.

الأمل موجود دائمًا. يلتزم مركز باركواي للسرطان بمشاركة ذلك الأمل مع كل شخص وأي شخص متضرر من مرض السرطان.

نحن نمثل مركزًا شاملا لعلاجات السرطان التي يقدمها فريق متعدد التخصصات وعلى درجة عالية من المهارة مكون من أطباء وممرضين ومستشارين وغيرهم من المساعدين الطبيين. كل يوم، ومع كل مريض، يعمل فريقنا بجد لتقديم رعاية شاملة لعلاج السرطان في بيئة آمنة ومريحة. ويساعدهم في ذلك استخدام أحدث التقنيات والعلاجات المبتكرة المثبتة لتحقيق أفضل النتائج الطبية لمرضانا.

ولما كان ضمان رفاهية مرضانا يعني تقديم تجربة مريحة لهم في كل مرة، وفرنا موظفي علاقات المرضى والمترجمين الذين هم على استعداد دائم لتقديم التحية لهم والحضور عند الحاجة إليهم.

إن الحرب على السرطان ليست بالحرب السهلة، ولكننا موجودون في خضمها لدعم مرضانا وإرشادهم. نحن هنا لنبث فيهم الأمل. 

رسالتنا

توفير خدمة مميزة شاملة ومتكاملة لعلاج السرطان محورها الأساسي هو المريض وتتسم بأقصى درجات الرعاية والراحة والتعاطف.

شعارنا

PCC_Logo300px

 

صُمم مع وضع المريض بعين الاعتبار، فالأذرع المتشابكة تشير إلى الرعاية والدعم المُقدمين للمرضى وأحبائهم في حين تشير الشمس إلى الدفء والأمل.

This post is also available in: الإنجليزية