تحدث الإصابة بالسرطان عندما تنقسم الخلايا على نحو لا يمكن السيطرة عليه. يمكن أن تغزو هذه الخلايا غير الطبيعية الأنسجة المجاورة أو تنتقل إلى مواضع بعيدة بدخول مجرى الدم أو النظام اللمفاوي. يجب أن يحتوي كل عضو على عدد معين من الخلايا ليؤدي الجسم البشري وظائفه بشكل طبيعي. مع ذلك، تتسم الخلايا في كل عضو بعمر قصير وليستمر الجسم في أداء وظائفه، يحتاج إلى استبدال هذه الخلايا المفقودة بعملية هي انقسام الخلايا. تتحكم الجينات الموجودة في نواة الخلايا في عملية انقسام الخلايا. وتعمل ككتيب تعليمات يوجه الخلايا إلى البروتينات التي عليها أن تنتجها، والكيفية التي تنقسم بها ومدة حياتها. قد تتلف الشفرة الجينية بفعل العديد من العوامل التي تؤدي إلى حدوث أخطاء في كتيب التعليمات. قد تغير هذه العوامل أداء الخلايا لوظائفها بشكل جذري. وبدلاً من أن تستريح الخلايا أو تموت، قد تستمر بالانقسام أو تظل على قيد الحياة. يوجد عدد من الآليات القائمة لمنع حدوث الأخطاء في الشفرة الجينية وللحد من تكون خلايا غير طبيعية جينيًا في الجسم. مع ذلك، لا توجد لدى بعض الأشخاص هذه الدفاعات بشكل كاف، فتتكون مجموعة من الخلايا غير الطبيعية التي تفلت من سيطرة الجسم. تزاحم هذه الخلايا السرطانية الخلايا الطبيعية وتدمرها. تتطلب الخلايا السرطانية مواد غذائية للبقاء على قيد الحياة والنمو. يمكن لأنواع عديدة من الأورام السرطانية أن تحفز نمو الأوعية الدموية لإمدادها بالغذاء الذي تحتاج إليه. في الواقع، كلمة سرطان (Cancer) مشتقة من الكلمة اللاتينية (Cancri) والتي تعني سلطعون. اعتقد القدماء أن الأوعية الدموية الكبيرة المحيطة بالورم السرطاني تشبه مخالب السلطعون وأقدامه.  

حقائق وأرقام

السرطان هو سبب رئيسي ثاني للوفاة على مستوى العالم ، حيث يمثل ما يقدر بـ 9.6 مليون حالة وفاة ، أو واحدة من كل ست وفيات ، في عام 2018.

01 سرطان الرئة

1.76 مليون حالة وفاة  سنويًا

02 السرطان القولوني المستقيمي

862,000 حالة وفاة سنويًا

03 سرطان المعدة

783,000 حالة وفاة سنوياً

04 سرطان الكبد

782,000 حالة وفاة سنوياً

05 سرطان الثدي

627,000 حالة وفاة سنويًا

 

أكثر من 70% من حالات الوفاة بالسرطان في 2008 حدثت في الدول منخفضة ومتوسطة الدخل. ما يزال عدد الوفيات بالسرطان يشهد ارتفاعًا، إذ يُقدر أن عدد الوفيات إثر الإصابة به سيبلغ 13,1 مليون حالة وفاة عام 2030. . الأنواع السرطان شيوعا في جميع أنحاء العالم هي:

لدى الرجال

(بالترتيب حسب إجمالي عدد الوفيات على مستوى العالم)

1) الرئة
2) البروستات
3) القولون
4) المعدة
5) الكبد

لدى النساء

(بالترتيب حسب إجمالي عدد الوفيات على مستوى العالم)

1) الثدي
2) القولون
3) الرئة
4) عنق الرحم
5) الغدة

يُعزى خمس حالات الإصابة بالسرطان على مستوى العالم لأنواع عدوى مزمنة، وبوجه أساسي عدوى تنتج عن فيروسات التهاب الكبد البائي (المسبب لسرطان الكبد) وفيروس الورم الحليمي البشري (المسبب لسرطان عنق الرحم) والبكتيريا الملوية البوابية المسببة لسرطان المعدة، والبلهارسيا (المسببة لسرطان المثانة)، ودودة المثقوبة الكبدية (المسببة لسرطان القنوات الصفراوية) وفيروس نقص المناعة البشرية (المسبب لساركومة كابوزي والورم اللمفي) مراجع: http://www.who.int/cancer/en http://www.who.int/mediacentre/factsheets/fs297/en/index.html http://globocan.iarc.fr/factsheets/populations/factsheet.asp?uno=900

ما الذي يسبب السرطان? →

شعار إخلاء المسئولية: المعلومات المقدمة على هذا الموقع الإلكتروني غير مقصودة أو ضمنية لتكون بديلاً عن المشورة الطبية المتخصصة أو التشخيص أو العلاج. جميع المحتويات ، بما في ذلك النصوص والرسومات والصور والمعلومات ، الموجودة أو المتاحة من خلال هذا الموقع الإلكتروني ، هي لأغراض المعلومات العامة فقط. لا يقدم مركز باركواي للسرطان أي تمثيل ولا يتحمل أي مسؤولية إذا تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا الموقع أو المتاحة من دون استشارة المتخصصين لدينا.

This post is also available in: الإنجليزية