إن ابيضاض الدم النقوي الحاد (AML) هو سرطان الدم والنخاع العظمي وهو النوع الأكثر شيوعًا لابيضاض الدم الحاد في البالغين. يسبب الإفراط في إنتاج الأرومات النقوية غير الطبيعية (نوع من خلايا الدم البيضاء)، والتي تحتشد في النخاع العظمي وتمنع إنتاج خلايا الدم الطبيعية. يؤدي هذا إلى عدم كفاية خلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية المنتشرة في الجسم.

كما قد يُسمى AML بابيضاض الدم النخاعي الحاد أو ابيضاض الدم نقوي المنشأ الحاد أو ابْيضاض المُحَبَّبات الحاد أو ابيضاض الدم غير اللمفاوي الحاد.

ما أسبابه؟

قد ينجم ابيضاض الدم النقوي الحاد (AML) من تلف الجينات التي تتحكم في نمو خلايا الدم. ولقد تم تحديد بعض عوامل الخطر المسؤولة عن الإصابة بابيضاض الدم النقوي الحاد (AML):

  • الجنس – تحدث الإصابة بابيضاض الدم النقوي الحاد (AML) في الرجال أكثر من النساء.
  • الاضطرابات الخلقية – قد يكون الأشخاص المصابون ببعض الاضطرابات الخلقية، مثل متلازمة داون وأنيميا فانكوني، أكثر عرضة للإصابة بابيضاض الدم النقوي الحاد (AML). تميل الإصابة بابيضاض الدم النقوي الحاد (AML) أن تحدث في أثناء الطفولة أو المراهقة لهؤلاء الأفراد.
  • اضطرابات الدم الموجودة سابقًا – قد تعرض بعض اضطرابات الدم، مثل متلازمات خلل التنسج النقوي (MDS)، والتليف النقوي وفقر الدم اللاتنسجي المرضى للإصابة بابيضاض الدم النقوي الحاد (AML).
  • علاج السرطان – قد تزيد بعض أدوية العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي من احتمالية الإصابة بابيضاض الدم النقوي الحاد (AML).
  • التعرض إلى المواد الكيميائية – قد يزيد التعرض لفترة طويلة إلى المواد الكيميائية الصناعية، مثل البنزين، وبعض منتجات التنظيف، والمنظفات، ومزيلات الطلاء وكذلك دخان التبغ من احتمالية الإصابة بابيضاض الدم النقوي الحاد (AML).
  • التعرض إلى الإشعاع – يزيد التعرض إلى الإشعاع بجرعات عالية (على سبيل المثال من انفجار قنبلة ذرية أو حادث مفاعل نووي) من خطر الإصابة بابيضاض الدم النقوي الحاد (AML).

الأعراض

يتطور ابيضاض الدم النقوي الحاد (AML) بسرعة، لذلك قد يعاني المرضى أعراضًا تتراوح من بضعة أيام إلى بضعة أسابيع فقط قبل أن يتم التشخيص. لا يعاني بعض المرضى أعراضًا على الإطلاق. تنجم الأعراض الأساسية عن عدم وجود خلايا دم سليمة كافية في الجسم. إن الأعراض الشائعة لابيضاض الدم النقوي الحاد (AML) هي:

  • الإرهاق
  • الحمى
  • شحوب الجلد
  • عُسر التنفس
  • فقدان الشهية
  • فقدان الوزن
  • تعرقات ليلية أو التعرق المفرط
  • نزيف اللثة أو نزيف أنفي
  • سهولة الإصابة بالكدمات
  • بقع حمراء أو أرجوانية على الجلد
  • ألم بالعظام والمفاصل

التشخيص والتقييم

إذا تم الاشتباه في الإصابة بابيضاض الدم النقوي الحاد (AML)، فسيساعد الفحص البدني واختبار الدم وخزعة النخاع العظمي على تقديم التشخيص.

في الفحص البدني، سيفحص الطبيب وجود تورم في الكبد والطحال والعقد اللمفاوية وسيبحث عن نزيف أو كدمات غير عادية وعلامات وجود عدوى.

ينطوي اختبار الدم، المُسمى بتعداد الدم الكلي، على جمع عينة من الدم يتم إرسالها إلى المختبر للفحص. سيتم فحص عينة الدم لتحرّي عدد خلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية. وقد تشير النسبة العالية من خلايا الدم البيضاء إلى الإصابة بابيضاض الدم النقوي الحاد (AML).

ينطوي إجراء خزعة النخاع العظمي على أخذ عينة من النخاع العظمي، وعادة ما تكون من عظم الورك. يتم ذلك تحت تأثير التخدير الموضعي ويستغرق من 15إلى 20 دقيقة. وسيتم إرسال العينة أيضًا للفحص من قبل المختبر، للكشف عن الخلايا السرطانية.

قد يجرى المزيد من الاختبارات لتحديد حجم ابيضاض الدم النقوي الحاد (AML) وللمساعدة على تحديد أفضل خيارات العلاج. بعض هذه الاختبارات هي البزل القطني (أو البزل الشوكي) والاختبارات الجينية واختبارات التصوير (الأشعة السينية وفحوصات التصوير ومخططات صَدَى القَلْب).

تحديد المراحل

يفيد تحديد مرحلة المرض أو تصنيفها في اتخاذ القرار بشأن خيارات العلاج في أغلب أنواع السرطان. على الرغم من أن ابيضاض الدم النقوي الحاد (AML) يبدأ في النخاع العظمي ولا يتم اكتشافه عامة إلا بعد انتشاره في أعضاء أخرى. بدلاً من استخدام تحديد المراحل التقليدي للسرطان، يُصنف ابيضاض الدم النقوي الحاد (AML) بناءً على الجهاز الخلوي.

إن التصنيف الفرنسي الأمريكي البريطاني (French-American-British (FAB)) يصنف ابيضاض الدم النقوي الحاد (AML) إلى ثمانية أنواع فرعية بناءً على عدد خلايا الدم السليمة وحجم وعدد خلايا ابيضاض الدم والتغييرات الصبغية في خلايا ابيضاض الدم وغيرها من التشوهات الجينية الأخرى:

  • M0 – ابيضاض دم نقوي الأرومات حاد غير متميز
  • M1 – ابيضاض الدم نقوي الأرومات حاد، نمو أولي
  • M2 – ابيضاض الدم نقوي الأرومات الحاد، نمو كامل
  • M3 – ابيضاض سلائف النقويات الحاد
  • M4 – ابيضاض الدم الوحيدي النقوي الحاد
  • M4 eos – ابيضاض الدم الوحيدي النقوي الحاد مع كثرة اليوزينيات
  • M5 – ابيضاض الدم وحيدي النواة الحاد
  • M6 – ابيضاض الدم الحاد المتعلق بسلسلة الكريات الحمراء
  • M7 – ابيضاض الدم للخلايا كبيرة النواة الأرومي الحاد

يقسم التصنيف الجديد لمنظمة الصحة العالمية (World Health Organization (WHO)) ابيضاض الدم النقوي الحاد (AML) إلى مجموعات كبيرة:

  • ابيضاض الدم النقوي الحاد (AML) مع بعض التشوهات الجينية
  • ابيضاض الدم النقوي الحاد (AML) مع تغييرات متعلقة بخلل التنسج النقي
  • ابيضاض الدم النقوي الحاد (AML) متعلق بالعلاج الكيميائي أو الإشعاعي السابق
  • ابيضاض الدم النقوي الحاد (AML) غير المحدد على وجه آخر
  • ساركومة نقوية
  • تكاثر نقوي متعلق بمتلازمة داون
  • ابيضاض الدم الحاد غير المميز وذي النمط المزدوج – ولا يعد ابيضاض دم نقويًّا حادًا (AML) تمامًا، ولكنها أمراض ابيضاض الدم التي تحتوي على سمات لمفاوية ونقوية معًا. أحيانًا يطلق عليهما النمط الظاهري المختلط من ابيضاض الدم الحاد (MPALs).

السمات الجينية

إن السمات الجينية والطفرة لابيضاض الدم النقوي الحاد (AML) مهمة من أجل تخطيط العلاج ولتقييم ما إذا كان المريض سيستفيد من العلاج الموجه أم لا. أحد طفرات الفحص الشائع هي طفرة FMS-like tyrosine kinase 3 (FLT-3). تعد مثبطات جين FLT-3 هدفًا مبشرًا بالخير، عادة ما يتم استخدامها مع العلاج الكيميائي لتحسين نتائج المرضى.

يمكن للسمات الجينية أيضًا أن تتنبأ بما إذا كان المريض بحاجة لعلاج مكثف مع زرع النخاع العظمي أو يمكن أن يتم علاجه بالعلاج الكيميائي وحده.

العلاج

إن الهدف من علاج ابيضاض الدم النقوي الحاد (AML) هو جعل السرطان في مرحلة هدأة وضمان بقائه بهذا الوضع. توجد مرحلتان لعلاج ابيضاض الدم النقوي الحاد (AML): علاج تحريضي على الهدأة وعلاج ما بعد مرحلة الهدأة.

علاج تحريضي على الهدأة

يُستخدم العلاج الكيميائي لتدمير خلايا السرطان في الجسم. قد تُقدم أدوية مضادة للسرطان أيضًا لنوع فرعي من ابيضاض الدم النقوي الحاد (AML) يُسمى بابيضاض السلائف النقوية الحاد (APL).

إذا نجح العلاج الكيميائي، يجب أن يبدأ النخاع العظمي في إنتاج خلايا دم سليمة مرة أخرى.

علاج ما بعد مرحلة الهدأة

قد يُقدَّم علاج كيميائي آخر لمنع عودة تكون خلايا السرطان.

قد يتم إجراء زرع خلايا جذعية لمساعدة الجسم على تجديد خلايا النخاع العظمي الطبيعية. قد تأتي الخلايا الجذعية من متبرع، الذي عادة ما يكون من أفراد العائلة أو من المتبرعين طوعيًا بالخلايا الجذعية.

قد يتم استخدام العلاج الإشعاعي أيضًا، حيث يتم استخدام أشعة سينية عالية الطاقة لتدمير خلايا السرطان الموجودة في الجسم. يقدم العلاج الإشعاعي الخارجي عن طريق آلة خارج الجسم، بينما يضع العلاج الإشعاعي الداخلي مادة مشعة مغلفة في إبر أو قسطرة مباشرة داخل موقع السرطان أو بالقرب منه.

في العلاج الموجه، تستهدف الأدوية أو غيرها من المواد خلايا سرطانية محددة لتدميرها أو للحد من تكاثرها، دون مساس بالخلايا السليمة. ولا تزال التجارب السريرية مستمرة لإيجاد علاجات موجهة متعددة.

عندما يتم اكتشاف ابيضاض الدم النقوي الحاد (AML) مبكرًا ومعالجته على الفور، هناك احتمال كبير للهدأة. يعتبر المريض في حالة هدأة بمجرد عدم ظهور أي علامات أو أعراض لابيضاض الدم النقوي الحاد (AML) ويعتبر المريض شُفي بعد مرور خمس سنوات من الهدأة.

الوقاية

على الرغم من عدم وجود طريقة معروفة لمنع الإصابة بابيضاض الدم النقوي الحاد (AML)، إلا أن ما يلي قد يقلل من خطر الإصابة به:

  • لا تدخن.
  • تجنب أو حِد من التعرض للمواد الكيميائية الصناعية، مثل البنزين، عن طريق ارتداء معدات واقية على سبيل المثال.
  • تجنب أو حِد من التعرض للإشعاع، عن طريق ارتداء معدات واقية على سبيل المثال.
  • تجنب علاج السرطان بأدوية العلاج الإشعاعي والكيميائي المرتبطة بزيادة خطر الإصابة بابيضاض الدم النقوي الحاد (AML). ومع ذلك، قد يتطلب علاج بعض الأشخاص هذه الأدوية بعينها.

ما نوع الدعم المتاح؟

CanHOPE خدمة غير ربحية لتقديم المشورة والدعم فيما يتعلق با يقدمها مركز سرطان باركواي (Parkway Cancer Centre)، سنغافورة. تتكون CanHOPE من فريق دعم يتسم بالخبرة والمعرفة والرعاية يتمتعبالقدرة على الوصول إلى معلومات شاملة حول مجموعة كبيرة من الموضوعات المتعلقةبالتوعية والإرشادات الخاصة بعلاج السرطان.

توفر CanHOPE:

  • معلومات حديثة حول السرطان للمرضى والتي تشتمل على أساليبالوقاية من السرطان، والأعراض، والمخاطر، وفحوص التصوير بالأشعة، والتشخيص،والعلاجات الحالية، والأبحاث المتاحة.
  • الإحالات إلى الخدمات المرتبطة بالسرطان مثل مرافق الفحص بالأشعةوالاستقصاء، ومراكز العلاج، والاستشارةالتخصصية المناسبة.
  • المشورة حول السرطان والنصح بإستراتيجيات لإدارة آثارالعلاج الجانبية، والتأقلم مع السرطان، والحمية الغذائية والتغذية.
  • الدعم الوجداني والنفسي للمصابين بالسرطانوأولئك الذين يرعونهم.
  • أنشطة مجموعات الدعم، مع التركيز على المعرفة، والمهارات،والأنشطة الداعمة لتثقيف المرضى وخلق وعيلديهم والقائمين على الرعاية.
  • المصادر لخدمات إعادة التأهيل والخدمات الداعمة
  • الرعاية التلطيفية لتحسين نوعية حياة المرضىالمصابين بسرطان متقدم.

سيعمل فريق CanHOPE على الأخذ بأيدي المرضى مقدمًا لهمالدعم والرعاية المخصصة حيث إنهم يجتهدون لمشاركة بصيص أملمع كل من يقابلونه.

This post is also available in: الإنجليزية