هو نوع من السرطانات التي تبدأ في الرحم.سرطان بطانة الرحم، والذي يُعرف أيضًا بسرطان الرحم، هو نوع من السرطانات التي تبدأ في الرحم. يُعد الرحم أحد أعضاء الحوض المجوفة ذات الشكل الكمثري حيث ينمو فيه الطفل. يبدأ سرطان بطانة الرحم في طبقة الخلايا التي تشكل الرحم (بطانة الرحم).

ما عوامل خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم؟

يُشخص سرطان بطانة الرحم بشكل شائع عند النساء في الخمسينيات والستينيات من العمر، اللاتي تعرضن لانقطاع الطمث.عادةً ما يُحفز هرمون الإستروجين نمو الخلايا السرطانية، وهو هرمون يُفرز من المبيضين وكذلك من الخلايا الدهنية في الجسم. يزداد خطر إصابة المرأة بسرطان بطانة الرحم عن طريق التحفيز لهرمون الإستروجين والتعرض له لفترات طويلة. ويشمل هذه الحالات والمواقف الآتية:

  • السمنة
  • لديكِ عدد قليل من الأطفال أو ليس لديكِ أطفال
  • سنوات الحيض الطويلة (الحيض المبكر أو انقطاع الطمث المتأخر
  • أنماط التبويض غير المنتظمة في حالات مثل متلازمة المبيض المتعدد الكيسات
  • السكري
  • العلاج بهرمون الإستروجين البديل

لدى السيدات اللاتي يتناولن أدوية هرمونية معينة لعلاج سرطان الثدي أو الوقاية منه خطر متزايد للإصابة بسرطان بطانة الرحم. يمكن لبعض الحالات الموروثة أن تزيد من خطر سرطان بطانة الرحم. إحدى هذه الحالات، هي سرطان القولون والمستقيم الوراثي غير السلائلي (HNPCC) المعروف أيضًا باسم متلازمة لينش، بسبب طفرة وراثية تنتقل من جيل إلى جيل. إذا كانت السيدة مُصابة بهذه المتلازمة، فثمة خطر متزايد للإصابة بسرطانات أخرى، بما في ذلك سرطان بطانة الرحم.

الأعراض

غالبًا ما يُكتشف سرطان بطانة الرحم في مرحلة مبكرة لأنه يتسبب في نزيف مهبلي غير طبيعي، وخاصة النزيف بعد انقطاع الطمث.تتضمن العلامات والأعراض الأخرى لسرطان بطانة الرحم ما يلي:

  • النزيف بين الدورات الشهرية
  • إفرازات مهبلية غير طبيعية قد تكون مائية، أو مختلطة بالدم أو بُنية اللون وذات رائحة كريهةy
  • ألم في الحوض
  • تضخم في كتلة الحوض
  • فقدان الوزن غير المتوقع
  • ألم في أثناء الجماع، والنزيف بعده
  • صعوبة في التبول أو ألم عند التبول

التشخيص

الفحص السريري: سيسأل طبيبكِ عن الأعراض، وعوامل الخطر، وتاريخ الأسرة، وسيُجري فحصًا بدنيًا وفحصًا للحوض الفحص بالموجات فوق الصوتية: تستخدم فحوص الموجات فوق الصوتية موجات صوتية عالية التردد لإنشاء صور للأعضاء النسائية. يُدخَل جهاز يشبه العصا يُسمى التِرجام، في المهبل. سوف يرى طبيبكِ إذا كانت توجد أي كتلة في الرحم، ويُقيّم سُمك بطانة الرحم. تنظير الرحم: يتضمن ذلك إدخال أنبوب صغير رفيع مضاء في الرحم عبر المهبل وعنق الرحم. يسمح هذا للطبيب بفحص عنق الرحم، والجزء الداخلي من الرحم وبطانة الرحم. خزعة بطانة الرحم: يتضمن هذا الإجراء إزالة خلايا من بطانة الرحم لتحليلها. قد يُجرى هذا في عيادة طبيبكِ. إذا كانت الأنسجة المأخوذة غير كافية، فسيوصى بإجراء صغير يسمى توسيع وكحت الرحم (D&C). في هذا الإجراء يُكشط نسيج بطانة الرحم ويُرسل للتحليل. يتم ذلك عادة في العيادات الخارجية.

تحديد المراحل

يُعد تحديد المراحل مصطلحًا يصف مدى انتشار السرطان. بعد تشخيص سرطان بطانة الرحم، سيحتاج طبيبكِ إلى تقييم مدى انتشار السرطان ما يشمل اختبارات الدم والفحوص لتحديد مدى انتشار المرض. قد تتضمن الفحوص الأشعة السينية على الصدر، أو فحص التصوير المقطعي المحوسب (CT) أو التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET). تتضمن مراحل سرطان بطانة الرحم ما يلي:

  • المرحلة الأولى: السرطان محتجز داخل الرحم
  • المرحلة الثانية: امتد السرطان من الرحم إلى عنق الرحم
  • المرحلة الثالثة: امتد السرطان إلى خارج الرحم ولكنه لم ينتشر في المستقيم والمثانة. انتشر أيضًا في العقد اللمفاوية في الحوض
  • المرحلة الرابعة: انتشر السرطان خارج منطقة الحوض وامتد إلى الأعضاء الأخرى، مثل الأمعاء أو المثانة، أو امتد إلى أعضاء أخرى، مثل الغدد اللمفاوية البعيدة والكبد والرئة والعظام.

كلما انخفضت مرحلة السرطان عند التشخيص، زادت فرصة الشفاء والبقاء على قيد الحياة على المدى الطويل.

العلاج

يُعالج سرطان بطانة الرحم بالجراحة، والعلاج الإشعاعي، والعلاج الكيميائي، والعلاج الهرموني، والعلاج الموجه، والعلاج المناعي. وفقًا لمرحلة السرطان ونوعه، فقد تحتاجين إلى أكثر من نوع واحد من العلاج.

الجراحة

غالبًا ما تُجرى الجراحة لعلاج سرطان بطانة الرحم المبكر. يعتمد مدى الجراحة على مرحلة الكشف.

العلاج الإشعاعي

العلاج الإشعاعي هو استخدام الأشعة السينية عالية الطاقة أو الإشعاع لقتل الخلايا السرطانية.

العلاج الكيميائي

العلاج الكيميائي هو الأدوية التي تُحقن أو تؤخذ عن طريق الفم لعلاج السرطانات. تدخل الأدوية مجرى الدم وتعمل عن طريق التدخل في قدرة الخلايا السرطانية على النمو والانقسام. في سرطان بطانة الرحم، يمكن إعطاء العلاج الكيميائي قبل الإشعاع أو بعده أو معه لعلاج السرطان الذي لم ينتشر إلى أعضاء بعيدة. كما أنه يُستخدم في علاج السرطان الذي انتشر إلى أعضاء أو أنسجة أخرى.

العلاج الهرموني

العلاج الهرموني هو علاج للسرطان يوقف عمل هرمون الإستروجين. يُحفز هرمون الإستروجين نمو خلايا سرطان بطانة الرحم. وقف عمل هرمون الإستروجين أو منعه يمكن أن يوقف نمو الخلايا السرطانية.

العلاج الموجّه

تحتاج كل الخلايا بما فيها الخلايا السرطانية إلى أوعية دموية للمحافظة على النمو. من خلال إعطاء علاج يستهدف البروتين الذي يساعد على تكوين أوعية دموية جديدة، لن تتمكن الخلايا السرطانية من النمو فتموت. عادة ما يُعطى العلاج الموجه مع العلاج الكيميائي في علاج سرطان بطانة الرحم.

العلاج المناعي

العلاج المناعي هو أدوية تستخدم نظام المناعة في الجسم وتسمح له بالتعرف على الخلايا السرطانية وتدميرها. يُستخدم العلاج المناعي في علاج مجموعة انتقائية من سرطان بطانة الرحم.

الفحص والوقاية

لا يوجد اختبار كشف روتيني لسرطان بطانة الرحم. لذلك من المهم أن تكوني متيقظة للأعراض وأن تستشيري الطبيب للكشف المبكر إذا شعرتِ بالأعراض. لتقليل خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم، سيكون من المستحسن تغيير عوامل الخطر:

  • التمرن بانتظام
  • الحفاظ على وزن صحي
  • مناقشة خيارات العلاج بالهرمونات البديلة مع طبيبكِ
  • تحدثي إلى أخصائي الرعاية الصحية إذا كان لديكِ تاريخ عائلي قوي من الإصابة بالسرطان

ما نوع الدعم المتاح؟

CanHOPE خدمة غير ربحية لتقديم المشورة والدعم فيما يتعلق با يقدمها مركز سرطان باركواي (Parkway Cancer Centre)، سنغافورة. تتكون CanHOPE من فريق دعم يتسم بالخبرة والمعرفة والرعاية يتمتعبالقدرة على الوصول إلى معلومات شاملة حول مجموعة كبيرة من الموضوعات المتعلقةبالتوعية والإرشادات الخاصة بعلاج السرطان.

توفر CanHOPE:

  • معلومات حديثة حول السرطان للمرضى والتي تشتمل على أساليبالوقاية من السرطان، والأعراض، والمخاطر، وفحوص التصوير بالأشعة، والتشخيص،والعلاجات الحالية، والأبحاث المتاحة.
  • الإحالات إلى الخدمات المرتبطة بالسرطان مثل مرافق الفحص بالأشعةوالاستقصاء، ومراكز العلاج، والاستشارةالتخصصية المناسبة.
  • المشورة حول السرطان والنصح بإستراتيجيات لإدارة آثارالعلاج الجانبية، والتأقلم مع السرطان، والحمية الغذائية والتغذية.
  • الدعم الوجداني والنفسي للمصابين بالسرطانوأولئك الذين يرعونهم.
  • أنشطة مجموعات الدعم، مع التركيز على المعرفة، والمهارات،والأنشطة الداعمة لتثقيف المرضى وخلق وعيلديهم والقائمين على الرعاية.
  • المصادر لخدمات إعادة التأهيل والخدمات الداعمة
  • الرعاية التلطيفية لتحسين نوعية حياة المرضىالمصابين بسرطان متقدم.

سيعمل فريق CanHOPE على الأخذ بأيدي المرضى مقدمًا لهمالدعم والرعاية المخصصة حيث إنهم يجتهدون لمشاركة بصيص أملمع كل من يقابلونه.

This post is also available in: الإنجليزية