يُعد الورم الميلانيني أحد أشكال سرطان الجلد، حيث يبدأ في الخلايا الميلانينية. والخلايا الميلانينية هي الخلايا التي تنتج الأصباغ التي تعطينا لون الجلد المميز. وفي الغرب، تنشأ الأورام الميلانينية عادة من أجزاء الجلد المعرضة للشمس مثل الصدر، والجبهة، والأطراف. في حين يقل شيوع هذا النمط في آسيا. حيث تميل الأورام الميلانينية إلى النشوء من الأيدي والأقدام، وهي الأقل تعرضًا للشمس، بالإضافة إلى الأغشية المخاطية (البطانة الداخلية) للفم، والحلق، والقناة الهضمية، والقناة المهبلية لدى النساء.

ما مسببات الورم الميلانيني

يعد التعرض المفرط للأشعة فوق البنفسجية (UV) الموجودة في أشعة الشمس أو التسمير الاصطناعي عامل خطورة كبيرًا في تطوير الورم الميلانيني. يمكن أن يساعد الحد من تعرض الفرد للأشعة فوق البنفسجية على تقليل خطر الإصابة بالورم الميلانيني. يشتمل هذا على قياسات بسيطة مثل الاستخدام المتكرر للكريمات الواقية من الشمس، والملابس منسدلة الأكمام الطويلة، وارتداء قبعة للوقاية من الشمس. تتضمن العوامل المُسببة الأخرى طفرات في الخلايا المُسببة للسرطان، ومن بينها أكثر جينين أهمية للورم الميلانيني وهما BRAF وcKIT.

الأعراض

يمكن أن تساعد معرفة العلامات التحذيرية للورم الميلانيني على ضمان اكتشاف التغيرات السرطانية مبكرًا وعلاجها قبل أن تسوء حالة السرطان. يمكن علاج الورم الميلانيني بنجاح بمعدلات شفاء مرتفعة في حال اكتشافه مبكرًا.

وعلامات الورم الميلانيني الأولي هي تغير في شامة موجودة أو نمو زائدة جديدة مصطبغة أو غير مألوفة في جلدك. بينما يرتبط الورم الميلانيني بوجود شامات شاذة، تشيع الشامات بشدة ولكنها ليست سرطانية جميعها. للمساعدة على تحديد سمات الشامات غير الاعتيادية التي قد تشير إلى وجود الأورام الميلانينية أو سرطانات الجلد الأخرى، فكر في نقاط ش-ح-ت-ق-ت التالية:

ش ش مأخوذ من شكل غير متماثل. ابحث عن شامات ذات أشكال غير اعتيادية مثل نصفين مختلفي الشكل بشدة.

ح ح مأخوذ من حافة غير منتظمة. ابحث عن شامات ذات حواف غير منتظمة، أو محززة، أو بها نتوءات مدورة

ت ت مأخوذ من تغيير اللون. ابحث عن شامات غامقة اللون بشدة أو بها توزيع غير متساوٍ للون.

قُ ق مأخوذة من قُطر. كن على وعي بالشامات الكبيرة خاصة تلك التي يزيد حجمها عن 5 مم.

ت ت مأخوذة عن تطور. ابحث عن التغيرات الناشئة على الشامات بمرور الوقت، مثل شامات تنمو في الحجم أو التغيرات التي تلحق باللون أو الشكل، أو البدء في التقرح والنزف.

يختلف مظهر الشامات السرطانية (الخبيثة) بشدة. قد تظهر كافة التغيرات سابقة الذكر على بعض الأشخاص، في حين يعاني آخرون سمة أو اثنتين غير اعتياديتين.

التشخيص

لتشخيص الورم الميلانيني، يقوم طبيب الأورام بفحص سريري شامل، بما في ذلك فحص شامل للجلد. يعقب ذلك إجراء خزعة للآفة المثيرة للشك. تُفحص العينة تحت الميكروسكوب. وفي حالة تأكيد الإصابة بورم ميلانيني، سيبدأ طبيبك حينها في إجراء فحوص لتأكيد مرحلة المرض. والجدير بالملاحظة أن سُمك الورم الميلانيني، ووجود عقد لمفاوية تصريفية محلية، ووجود انتشار واسع مؤشرات مهمة لمرحلة المرض.

قد يتضمن تحديد المرحلة إجراء تصوير مقطعي محوسب أو تصوير مقطعي بالإصدار البوزيتروني. قد تدعو الحاجة إلى تصوير الدماغ مع الأشخاص الذين يعانون أعراضًا مثل الصداع والدوار. إذا لم يكن هناك ناقلات مرئية بوضوح ملحوظة في دراسات تصويرية، لدى بعض المرضى، فقد يتم إجراء خزعة عقد لمفاوية للتحقق مما إذا كان هناك انتشار مجهري في العقد اللمفاوية. يُسمى ذلك بخزعة العقدة اللمفاوية الخافرة

العلاج

يأتي أفضل علاج من خلال اتباع أسلوب متعدد الطرق. يسير علاج الورم الميلانيني وفقًا للمرحلة وملف الطفرات التعريفي (سواء كانت جينات BRAF أو cKIT في الورم قد تعرضت لطفرة) للورم الميلانيني.

بالنسبة للمرضى في مرحلة الإصابة المبكرة، قد تكون الجراحة بمفردها خيارًا مناسبًا.

بالنسبة للمرضى الذين يؤثر المرض في العقد اللمفاوية المحلية لديهم (الورم الميلانيني من المرحلة 3)، يُنصح بإجراء احترازي (وقائي) آخر عقب الجراحة لتقليل خطر انتكاس السرطان.

بالنسبة للمرضى المصابين بورم ميلانيني متقدم انتشار، فقد تطور الوضع بشكل كبير مع العلاج الحديث. عملت عوامل مثل أدوية استهداف BRAF/ cKIT والعلاج المناعي على تحسين نجاة مرضانا بشدة. يستخدم العلاج المناعي أدوية لتحفيز جهاز الفرد المناعي لاكتشاف خلايا السرطان وتدميرها بشكل أكثر فعالية. يمكن استخدام العديد من أنواع العلاج المناعي لعلاج الورم الميلانيني.

ما نوع الدعم المتاح؟

CanHOPE خدمة غير ربحية لتقديم المشورة والدعم فيما يتعلق با يقدمها مركز سرطان باركواي (Parkway Cancer Centre)، سنغافورة. تتكون CanHOPE من فريق دعم يتسم بالخبرة والمعرفة والرعاية يتمتعبالقدرة على الوصول إلى معلومات شاملة حول مجموعة كبيرة من الموضوعات المتعلقةبالتوعية والإرشادات الخاصة بعلاج السرطان.

توفر CanHOPE:

  • معلومات حديثة حول السرطان للمرضى والتي تشتمل على أساليبالوقاية من السرطان، والأعراض، والمخاطر، وفحوص التصوير بالأشعة، والتشخيص،والعلاجات الحالية، والأبحاث المتاحة.
  • الإحالات إلى الخدمات المرتبطة بالسرطان مثل مرافق الفحص بالأشعةوالاستقصاء، ومراكز العلاج، والاستشارةالتخصصية المناسبة.
  • المشورة حول السرطان والنصح بإستراتيجيات لإدارة آثارالعلاج الجانبية، والتأقلم مع السرطان، والحمية الغذائية والتغذية.
  • الدعم الوجداني والنفسي للمصابين بالسرطانوأولئك الذين يرعونهم.
  • أنشطة مجموعات الدعم، مع التركيز على المعرفة، والمهارات،والأنشطة الداعمة لتثقيف المرضى وخلق وعيلديهم والقائمين على الرعاية.
  • المصادر لخدمات إعادة التأهيل والخدمات الداعمة
  • الرعاية التلطيفية لتحسين نوعية حياة المرضىالمصابين بسرطان متقدم.

سيعمل فريق CanHOPE على الأخذ بأيدي المرضى مقدمًا لهمالدعم والرعاية المخصصة حيث إنهم يجتهدون لمشاركة بصيص أملمع كل من يقابلونه.

This post is also available in: الإنجليزية